شركة ثبات لتطوير وإدارة الأوقاف

خدماتنا

الاستشارات
ادارة الأوقاف
صناديق العائلة
اثبات الأوقاف
السبت 11 شوال 1445 / 20-4-2024

أمانة الأوقاف تصدر كتاب «الأوقاف في مقدونيا»

maqdonia.jpg

maqdonia.jpg

 

 

الأحد 30 جمادى الآخرة 1436هـ 19 آبريل 2015م

 

أصدرت الأمانة العامة للأوقاف كتاب “الأوقاف في مقدونيا” المترجم من اللغة الألبانية إلى اللغة العربية ضمن مشروعها “مداد” الوقفي الهادف إلى بث الوعي الوقفي في مختلف أرجاء المجتمع.

وقال الامين العام للأمانة العامة للأوقاف الدكتور عبدالمحسن الجار الله الخرافي ان الكتاب الذي ألفه الباحث المقدوني الدكتور أحمد شريف تطرق الى تجربة نمو الأوقاف في مقدونيا والمراحل الأساسية التي مرت بها.

واضاف ان الكتاب تناول الأهداف الرئيسية لهذه الأوقاف بأنواعها المختلفة ومساهمتها في سد الحاجات الاجتماعية والاقتصادية للسكان وتأثير هذه الأوقاف في الدولة العثمانية التي نتجت عن المقدرة المادية الهائلة لها مع الاشارة إلى الخلل الكبير الذي وقعت فيه الأوقاف باستثمارها عن طريق القروض الربوية.

وذكر ان الكتاب تطرق الى العلامات الأولى لتدهور وسقوط الأوقاف وضعف تأثيرها الاجتماعي والاقتصادي في مقدونيا نتيجة للانحرافات الكثيرة في أداء العمل الأساسي للأوقاف وفي إدارة ممتلكاتها بهدف أخذ العبرة والفائدة من هذه التجربة الغنية.

وأضاف الخرافي أن مشروع مداد أصدر سلسلة الترجمات الـ 16 الصادرة عن ادارة الدراسات والعلاقات الخارجية بالأمانة والتي تهدف إلى ترجمة الأدبيات ذات العلاقة بالوقف والعمل الخيري التطوعي ومنها الكتب والدراسات والمقالات والرسائل العلمية من اللغات المختلفة.

وقال انه تم ترجمة عدد من الكتب عن التجارب الغربية في العمل التطوعي وبعض الكتب التي تتحدث عن دور الأمانة العامة للأوقاف لتعريف القراء بالمسائل المتعلقة بقضايا الوقف والعمل الخيري التطوعي.

وذكر ان هذه السلسلة تعد احدى السلاسل العلمية التي تصدر ضمن مشروع مداد الذي هو أحد مشاريع الدولة المنسقة لجهود الدول الإسلامية في مجال الوقف على مستوى العالم الإسلامي في إطار الدور المنوط بالكويت بموجب قرار المؤتمر السادس لوزراء الأوقاف والشؤون الإسلامية بهذا الخصوص والذي عقد في أكتوبر 1997 في جاكرتا.

 

المصدر: صحيفة الرأي الكويتية.