«أوقاف الراجحي» تختتم ورشة عمل لمكافحة سوسة النخيل الحمراء

16/09/2014

IMG_33321.jpg

 

الثلاثاء ذو القعدة 1435هـ 16 سبتمبر 2014م

استضافت إدارة أوقاف صالح بن عبد العزيز الراجحي ممثلة بالإدارة الزراعية الورشة شبه الإقليمية حول مكافحة سوسة النخيل الحمراء في منطقة القصيم مؤخراً بالتعاون مع وزارة الزراعة ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ، بمشاركة 6 دول عربية من الخليج العربي وشمال أفريقيا .

 واحتوت الورشة على عدد من الدراسات العلمية عن سوسة النخيل وخطرها على منتج النخيل وكيفية علاجها والوقاية منها بمشاركة عدد من الخبراء من دول الإمارات، والكويت، والبحرين، وعمان، وقطر، واليمن، إضافة للمغرب وتونس ومصر حيث تمحورت الورشة حول التحديات واستراتيجيات زراعة النخيل، وبرنامج مكافحة سوسة النخيل الحمراء بالمملكة، والدورة الحياتية لسوسة النخيل الحمراء وتأثير العوامل البيئية عليها، وإستراتيجية رصد ومكافحة سوسة النخيل الحمراء في المناطق الحديثة الإصابة.

 وتبادل الجميع خلال هذه الورشة الخبرات والتجارب عن الوضع التي تعشيه مزارع المملكة مع سوسة النخيل وطرق مكافحتها والوقاية منها وعرض التجربة الرائدة للسعودية في مجال المكافحة،إضافة إلى استعراض عدد من تجارب دول الخليج ودول شمال أفريقيا وآخر ما توصلت له الأبحاث والتقنيات والآليات المستخدمة, وفي ختام أعمال الورشة تم تكريم جميع المشاركين والعاملين.

كما تخلل الورشة زيارة ميدانية لمشروع الباطن التابع لإدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي والحائز على شهادة موسوعة غينيس للمعلومات العامة والأرقام القياسية كأكبر “مشروع نخيل تمر” على مستوى العالم، وزيارة لمدينة التمور في محافظة بريدة والإطلاع على فعاليات مهرجان بريدة للتمور.

 من جانبه أكّد الأستاذ سعود الفدّا مدير الإدارة الزراعية بإدارة أوقاف صالح الراجحي أن هذه الورشة تأتي ضمن العديد من الندوات وورش العمل العلمية التي تنظمها وتشرف عليها إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي بشراكتها الدائمة مع وزارة الزراعة ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة للمساهمة في التنمية الزراعية في المملكة العربية السعودية ودعم النهضة الزراعية التي تشهدها المملكة مما أثمر عنه تحقيق العديد من الجوائز والاستحقاقات العالمية والمحلية.

 وأشار الفدّا إلى الدعم المستمر من قبل الإدارة العليا في إدارة الأوقاف لريادة المشروعات الزراعية في المنطقة من خلال المشاركات العلمية والمساهمات المتنوعة في الأنشطة الزراعية على المستويين المحلي والعالمي.

 وأختتم الفدّا حديثة بتقديم الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم على جهوده المستمرة في تطوير ودعم المشروعات الزراعية والغذائية في منطقة القصيم ، كما قدم شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن مشعل بن سعود نائب أمير منطقة القصيم للدعم الدائم الذي يجده المجال الزراعي والعلمي في منطقة القصيم.

المصدر: صحيفة الوئام الإلكترونية.

انجازاتنا

شركاؤنا