أوقاف الكويت تتعهد بتحمل ميزانية تأسيس صندوق وقف عربي

21/05/2014

الأربعاء 22 رجب 1435هـ 21 مايو 2014م

تقدم د. عبد المحسن الخرافي أمين عام اﻷوقاف بدولة الكويت بأول ورقة عمل نيابة عن دولته وعن اﻷمانة العامة للأوقاف الكويتية إلى الاجتماع التأسيسي للملتقى الوقفي السنوي لاتحاد اﻷوقاف العرب لعرض رؤية شاملة في قيام الاتحاد ناقلا خلالها رؤية وتجربة دولته في الجانب الوقفي وبحث قيام اتحاد وحدوى قوى.

وتضمنت ورقة العمل الحديث عن سبل التعاون العربي من خلال الاتحاد وثمار ذلك ودوافع التعاون وآليات وأوجه التعاون والعوائق التي تواجه التنسيق بين الجهات العامة في مجال العمل الوقفي والحلول وعمليات التنسيق بين الجهات.

وطرحت ورقة العمل عدة مشاريع مقترحة منها ثلاثة نماذج الأول منها تأسيس صندوق وقفى للدول العربية و الثاني برنامج للتعاون الوقفي بين الدول العربية و طرح توصيات عامة لإثراء العمل الوقفي.

وكان د. عبد المحسن الخرافي أمين عام الأوقاف بدولة الكويت، أكد أن قيادات اتحاد الأوقاف العربية كان حلم يراوده، متمنيا قيام اتحاد أوقاف إسلامية بإبراز الوقف بملامحه الحضارية، مضيفا أن تأسيس اتحاد الأوقاف العربية سيفتح الباب نحو التعاون، مشيرا إلى أن دولة الكويت وظفت العنصر النسائي بشكل جيد في جانب الوقف.

وأضاف الخرافي أن اتحاد الأوقاف العربية لن يبدأ من الصفر بل سيقف على تجارب عربية ، معلنا تحمل دولة الكويت الميزانية التأسيسية، معربا عن ان عنصر الدم المصري يجرى في عروق الكويتين، مشيرا الى ان العنصر المصري حمل على عاتقه نهضة الكويت والعرب من استاذ الجامعة الى الحانوتي.

جاء ذلك خلال فعاليات إعلان تدشين التجمع الاقتصادي العربي الأول “اتحاد هيئات الأوقاف العرب والأوعية الاقتصادية التابعة له”، الترتيبات النهائية، والتي برزت فيه 12 دولة مشاركة ومؤسسة أبرزها #مصر دولة المقر وصاحبة الفكرة.

وتأتى 11 دولة أخرى في الترتيب بعد #القاهرة لبت الحضور واتخذت إجراءات وترتيبات للشراكة من خلال مراسلات قنصليات وسفارات هذه الدول، حيث جاءت في المقدمة دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة في وفدها الرسمي الذى يترأسه الوزير الدكتور حمدان المزروعي وزير الأوقاف هناك، والمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان ومملكة البحرين ودولة الكويت، بينما تغيب قطر عن الاتحاد الناشئ.

المصدر: مجلة المختصر نيوز.

انجازاتنا

شركاؤنا