اتفاقية بين جامعة الملك فهد للبترول والهيئة العامة للأوقاف لبناء المعيار الوظيفي لنظار الأوقاف

29/10/2019

EGwmgkcX4AALYTM.jpg

وقّعت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، اتفاقية مع الهيئة العامة للأوقاف لبناء المعيار الوظيفي لنظار الأوقاف.
وتهدف الاتفاقية إلى رفع مستوى المهنية والاحترافية لأداء العاملين في منظمات القطاع غير الربحي وقطاع الأوقاف بشكل خاص، وخلق وتوليد فرص عمل جاذبة مبنية على تأهيل الباحثين عن العمل والإسهام في توطين الوظائف في هذا القطاع، وحوكمة البرامج التدريبية والتأهيلية المقدمة للعاملين فيه وفق معايير مهنية.
وتشمل الاتفاقية بناء وتطوير المعايير والمؤهلات المهنية القياسية لوظائف قطاع الوقف في المملكة من قبل الجامعة، والعمل للحصول على الاعتراف بالمعايير الوظيفية من الجهات المعنية، كما تشمل الاتفاقية التعاون في إعداد الحقائب التدريبية مع تطوير اختبارات القياس والتقويم لتلك المؤهلات.
ويهدف البرنامج إلى تطوير وتنمية القطاع غير الربحي وتعزيز إسهاماته في التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال تحقيق الاستدامة المالية له وتمكينه من تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.
ويأتي توقيع هذه الاتفاقية، ضمن مجموعة من اتفاقيات الشراكة بين الهيئة العامة للأوقاف وجهات أخرى، خلال حفل تدشين برنامج “استدامة وتمكين”، الذي رعاه معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للأوقاف المهندس أحمد بن سليمان الراجحي.

المصدر: وكالة الانباء السعودية

انجازاتنا

شركاؤنا