شركة ثبات لتطوير وإدارة الأوقاف

خدماتنا

الاستشارات
ادارة الأوقاف
صناديق العائلة
اثبات الأوقاف
السبت 11 شوال 1445 / 20-4-2024

الأوقاف القطرية تدشن دليل الوزارة ومشروع الجودة

qa_5.png

qa_5.png

الأحد 23 ربيع الأول 1437هـ 3 يناير 2016م

أعلنت إدارة التخطيط والجودة بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية عن تدشين الدليل الأول للوزارة كما كشفت عن مشروع تطبيق الجودة خلال العام 2016 والذي ستنفذه الكوادر النسائية القطرية بالوزارة.

وقال السيد محمد حسن المالكي، مدير إدارة الموارد البشرية، والقائم بأعمال إدارة التخطيط والجودة أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية دخلت مرحلة جديدة بهذه الخطة الخمسية والمشاريع الاستراتيجية لتحقيق “رؤية قطر2030” .

وقال إن الوزارة تعمل حاليا على إعداد الخطة الخمسية الاستراتيجية “2017-2022” بالتعاون مع وزارة التنمية الإدارية لافتا إلى أن الوزارة أنجزت مشروع الوصف الوظيفي على المستويات الإشرافية وتم اعتماده من قبل سعادة الدكتور غيث بن مبارك الكواري وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، ويتواصل العمل في هذه المشروع لاستكمال الوصف الوظيفي لبقية موظفي الوزارة.

واعتبر المالكي الخطة الخمسية “2017-2022” المشروع الأهم للوزارة، وصولا إلى تحقيق “رؤية قطر 2030” ، والتي تتضمن خطط الوزارة، وهناك عمل قائم وتعاون مستمر مع وزارة التنمية الإدارية، من خلال إدارتي الجودة والتقييم المؤسسي، وكل هذه الجهود تستحق الإشادة والتقدير، وأكد المالكي الحرص على تنفيذ الخطط والمشاريع لتحقيق “رؤية قطر 2030” في مجالات التنمية البشرية، والاجتماعية، والاقتصادية، والبيئية.

دليل الوزارة يركز على بناء مجتمع إسلامي معاصر

أوضح المالكي أن دليل الوزارة خلاصة جهد مكثف واستشراف للمستقبل، ويركز رؤيته على بناء مجتمع إسلامي معاصر، يتخذ من الشريعة والإرث الحضاري مصدرا ومنهاجا، ومن الوسطية في الحياة سبيلا، ومتفاعلا مع هموم أمته، وتتمحور الرسالة في نهوض الوزارة برعاية وتوجيه النشاط الديني، ومن خلال تعزيز الوعي الديني والقيم والمبادئ الأخلاقية السامية، لدى المجتمع القطري، من خلال الاهتمام بالقرآن الكريم وعلومه، وإحياء البحث والتراث الإسلامي، وتيسير شؤون الحج والعمرة ومرافق العبادة، وإثراء قيم التكافل في المجتمع برعاية وإدارة شؤون الزكاة بجمعها وتوزيعها على مستحقيها، وإدارة شؤون الأوقاف وتطويرها وتنمية إيراداتها، معتمدة في ذلك على العمل المؤسسي، والتوظيف الراشد للموارد المادية والبشرية واستخدام التقنيات الحديثة وأفضل المبادرات والممارسات، والتعاون والشراكة مع كل فئات المجتمع والمؤسسات والمنظمات الدولية ذات الصلة، وتتمثل القيم فيما يلي: “القدوة والوسطية والاعتدال والمبادرة والمواكبة والشفافية والجودة والإحسان” .

وأشار المالكي إلى أن الدليل يوضح النشأة والتطور حيث سميت في 1/9/ 1992 بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدلا من (رئاسة المحاكم والشؤون الدينية) بموجب الأمر الأميري رقم (1) لسنة 1992، ثم صدور القانون رقم (9) لسنة 1993 بتنظيم الوزارة وتعيين اختصاصاتها وتحديد إداراتها “الأوقاف – الشؤون الإسلامية – الدعوة – شؤون المساجد – التركات وشؤون القاصرين – الشؤون الإدارية والمالية – مركز البحوث والدراسات” ، ثم صدرت العديد من القوانين والقرارات المنظمة للوزارة وأخيرا صدر القرار الأميري رقم (23) لسنة 2014 بالهيكل التنظيمي الجديد والذي ألغى القرار الأميري رقم (34) لسنة 2009 حيث تم إضافة بعض الإدارات وترفيع بعض الوحدات إلى إدارات.

واحتوى الدليل على الهيكل التنظيمي للوزارة، وتوضيح اختصاصات إدارات “التدقيق الداخلي، الشؤون القانونية، التخطيط والجودة، العلاقات العامة والاتصال، صندوق الزكاة، الأوقاف، الدعوة والإرشاد الديني، المساجد، الشؤون الإسلامية، البحوث والدراسات الإسلامية، شؤون الحج والعمرة، نظم المعلومات، الموارد البشرية، الشؤون المالية والإدارية، مركز الشيخ عبد الله بن زيد آل محمود الثقافي الإسلامي” . كما اشتمل الدليل على وصف عشر خدمات رئيسية التي تقدمها الوزارة للمستفيدين في مجالات: “الدعوة والإرشاد الديني وتعزيز القيم، والتعريف بالإسلام ونشر القيم الإسلامية بين الجاليات الناطقة بغير اللغة العربية والمهتدين الجدد، توفير مصحف قطر والمطبوعات الإسلامية والحفاظ على التراث الإسلامي، نشر المعرفة من خلال البحوث والدراسات الإسلامية، توفير وتهيئة دور العبادة وحفظها وصيانتها، خدمات الحج والعمرة والوقف والزكاة، والمعلومات والاتصال وفي مجال التوظيف” . ويعكس الدليل التزام الوزارة بجودة الأداء المؤسسي، لتحقيق الأهداف، إلى جانب الالتزام بالسياسات في تطبيق جودة الأداء المؤسسي، وتحديد المسؤوليات والأدوار في تطبيقه، لكل المستويات القيادية وغيرها من الإدارات، فضلا عن تحديد آلية تطبيق خطة جودة الأداء المؤسسي.

تكليف العنصر النسائي بتطبيق مشروع الجودة

وقال المالكي إن مشروع تطبيق الجودة ينفذ خلال الفترة 1 يناير إلى 31 ديسمبر 2016 من خلال العنصر النسائي بإدارة التخطيط والجودة، ويعتبر مشروعا مهما خلال العام الجديد، بهدف التدريب ونشر ثقافة الجودة، من خلال البرامج التدريبية لجميع الموظفين في الجودة والتأكد من تطبيقها وإيجابية التغذية الراجعة وإعداد كتيبات ومذكرات ومراجع تثقيفية عن الجودة الشاملة وطرق تطبيقها وإقامة ورش وبرامج عمل تنافسية ومتميزة فضلا عن دورات تدريبية خاصة في اللوائح والإجراءات الإدارية الداخلية وتحفيز الموظفين المتميزين والمبدعين.

وأشار المالكي إلى أن المشروع يضمن جدول توزيع الدورات التدريبية خلال عام 2016، ويشمل البرنامج الأول دورة إدارة الجودة الشاملة، والفئة المستهدفة مديرو الإدارات ورؤساء الأقسام، وتتناول مفاهيم الجودة الشاملة وأهميتها ومتطلبات وخطوات تطبيق إدارة الجودة الشاملة، ومنهجيات التمييز في تحقيق الجودة وجائزة قطر للتميز المؤسسي.

والبرنامج الثاني يستهدف عموم الموظفين ويتناول مفاهيم الجودة الشاملة وأهميتها ومتطلبات إدارة الجودة الشاملة، ونظام أيزو9001 (اختياري) وجائزة قطر للتميز المؤسسي.

وفي بناء القدرات فإن أهداف برنامج إعداد دليل الإجراءات تتمثل في: “التعرف على إجراءات العمل وأهميتها في نظام الجودة الذي يمثل “رؤية قطر 2030” والتعريف بأهمية تقديم خدمات الوزارة وفق أدلة إجراءات موحدة ومدروسة وفعالة وبيان كيفية إعداد إجراءات وأدلة للعمل تمثل مدى تطور وحداثة الوزارة والتعريف بميزات العمل وفق خطط وإجراءات واضحة وسهلة وأهمية الجهد الذي يقوم به الموظف وضمان مشاركة الموظفين في إعداد الخطط ونماذج العمل وتوثيق العمليات التي تتم سواء إلكترونيا أو يدويا وضمان صحة تنفيذ الإجراءات ومتابعتها وتعديلها وتأكيد العمل وفق خطط استراتيجية ذات كفاءة وفعالية، وضمان ربط الوزارة بالحكومة الإلكترونية. ويستهدف هذا البرنامج المديرين ورؤساء الأقسام والمشرفين وعموم الموظفين. والعدد المستهدف للتدريب في برنامج أدلة الإجراءات 480 موظفا خلال الفترة من يوليو إلى ديسمبر 2016.

المصدر: صحيفة الراية القطرية .