البنك الإسلامي للتنمية: المبادرة تفعيل لمؤسسة الوقف.. ونسعد بتقديم الدعم الفني

17/09/2014

1410902817645834500.jpg

 

الأربعاء 22 ذو القعدة 1435هـ 17 سبتمبر 2014م

أشاد الدكتور أحمد محمد علي، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، بالجهود والمبادرات التي قامت وتقوم بها مؤسسة «نماء المنورة»، وبما أبداه الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، من اهتمام خاص ببناء الإنسان في مدينة سيد الأنام – صلى الله عليه وسلم – وفتح مجالات التنمية، وإتاحة فرص عمل جديدة لأبناء المنطقة، واهتمامه بتشجيع إعداد برامج تسهم في تفعيل طاقات الشباب وتمكينهم من إطلاق مشروعاتهم الخاصة.

جاء ذلك خلال مشاركته في حفل تدشين باكورة مشروعات «نماء المنورة» التنموية، الذي أقيم مساء أول من أمس (الاثنين)، برعاية الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، في قاعة الاحتفالات الكبرى بجامعة طيبة.

وتأتي مبادرة «وقف المنورة» ضمن المبادرات الرائدة من قبل إمارة منطقة المدينة المنورة لتأكيد مبدأ التنمية المستدامة، وتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة بأسس ومضامين متميزة تقوم على الشراكة الجوهرية بين إمارة المنطقة ومؤسسة نماء المنورة.

وقال رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية «يسعد البنك تقديم الدعم الفني للاستفادة من خبراته وتجاربه الناجحة في هذا المجال بعدد من الدول الإسلامية»، مضيفا أن هذه المبادرة تأتي كذلك «في إطار تفعيل مؤسسة الوقف التي كانت ولا تزال على مر العصور وعبر تاريخ أمتنا الإسلامية المجيدة رافدا من الروافد الأساسية للتنمية الاقتصادية والتكامل الاجتماعي في المجتمعات المسلمة».

وتابع «وكما هو معروف اضطلعت الأوقاف بدور كبير في رعاية العلم ومؤسساته من جامعات ومدارس، كما أسهمت في الرعاية الصحية وتولي شؤون الأيتام والأرامل وذوي الاحتياجات الخاصة، وغيرهم من فئات المجتمع. وقد استفاد من سنة الوقف العظيمة أمم وحضارات شتى، وأضحى تراثا إنسانيا شيدت من خلاله أرقى الصروح العلمية العالمية، والجوائز البحثية، والمنح الدراسية».

المصدر: صحيفة الشرق الأوسط .

انجازاتنا

شركاؤنا