السيد التوفيق يؤكد الحاجة الملحة للنهوض بالدور التنموي للوقف…

25/03/2014

الثلاثاء 24 جمادى الأولى 1435هـ 25 مارس 2014م

من جانبه، قال مدير دار الحديث الحسنية السيد أحمد الخمليشي إنه يتعين ملاءمة ضوابط الوقف التي كتبها الفقهاء في أزمنة سابقة مع الظروف الحالية للمجتمعات الإسلامية، سواء بالنسبة للأنظمة الدستورية أو القانونية، لتمكينها من مسايرة التطورات وتمكين الوقف من خدمة المجهود التنموي للبلدان الإسلامية، معتبرا أن تنظيم هذه الندوة يساهم في المساعدة على تطوير الأحكام المتعلقة بالوقف. وبعدما أوضح أن تغير الأوضاع الدستورية والقانونية يتطلب مراجعة أنظمة الأوقاف لتواصل رسالتها في ظل مستجدات القوانين الحديثة لتكون الأوقاف عونا للدولة في أداء رسالتها، تطرق السيد الخمليشي إلى التجربتين المغربية والكويتية في مجال الوقف، مشيرا إلى أن التعاون بين البلدين سيكون له الأثر العميق في تطوير مؤسسة الأوقاف التي اضطلعت بدور محوري في تاريخ الإسلام. أما السيد العياشي فداد، ممثل البنك الإسلامي للتنمية، فقد تطرق إلى تطور “صناعة الوقف” خاصة من خلال إنشاء شركات متخصصة في الخدمات الوقفية والأبناك المشرفة على تطوير المشاريع في المجال، داعيا إلى تطوير منتجات الوقف التي تتناسب مع حجم التحديات. واعتبر في الوقت نفسه أنه يتعين تعزيز الجهود المبذولة لمواجهة التحدي الذي تعاني منه الأمة الإسلامية، والمتمثل في الفقر. وتهدف الندوة الدولية الثالثة لمجلة “أوقاف” التي تنظم بشراكة بين الأمانة العامة للأوقاف بالكويت ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالمغرب والبنك الإسلامي للتنمية ومؤسسة دار الحديث الحسنية، وتعرف مشاركة باحثين ومتخصصين في مجال الوقف الإسلامي من بلدان عدة، إلى تسليط الضوء على إشكالية الاستثمارات الوقفية وطبيعتها الفقهية والقانونية، علاوة على عرض مجموعة من التجارب العملية الغربية منها والإسلامية للاستثمارات الوقفية، بهدف ربط الجوانب النظرية والعملية حول الاستثمارات الوقفية. كما تروم التعريف بالتجارب والخبرات في الدول الإسلامية في مختلف المجالات المرتبطة بالوقف، والاستفادة منها ليضطلع الوقف بأدواره بكفاءة عالية وليساهم مع باقي المؤسسات في الدفع بعجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلدان الإسلامية، ويتبوأ مكانته الحقيقية في خدمة المجتمع. وتناقش الندوة ثلاثة محاور رئيسية تهم “الضوابط الشرعية والضمانات القانونية لاستثمار الأوقاف”، و”المحددات الاقتصادية للاستثمار الوقفي ودور المؤسسات المالية في تثمير الأوقاف”، فضلا عن تقديم “تجارب معاصرة في هندسة الاستثمارات الوقفية”. وتعتبر مجلة “أوقاف” التي تصدر عن الأمانة العامة للأوقاف بالكويت، إلى جانب هذه السلسلة من الندوات التي تنظمها دوريا، من المشاريع التنفيذية المندرجة ضمن الرؤية الاستراتيجية للنهوض بالدور التنموي للوقف التي أقرها المجلس التنفيذي لوزراء الأوقاف والشؤون الإسلامية في دورته السادسة بجاكرتا بإندونيسيا سنة 1997، حيث تم تكليف الكويت في شخص الأمانة العامة للأوقاف بتنسيق جهود الدول الإسلامية لتنفيذها.

المصدر: مجلة منارة المغربية .

انجازاتنا

شركاؤنا