18 جماد اخر 1443


الجمعة 21 يناير 01 2022م

صيغة استثناء المنفعة

10/12/2020

 

Logo thbat

استشارات الصياغة والتوثيق

(2)

صيغة استثناء المنفعة

ما أفضل صيغة للواقف حتى يستفيد مِن وقفه في شئونه من الملبس والمشرب والمسكن والسفر والزواج؛ فإنّ كثيراً مِن التجّار يتردَّد في الوقف بسبب هذه النقطة، فإنْ رأى أنه سيستفيد طول عمره منه أوقف، وإلاّ لم يوقِف.

الجواب:         

لكل وقف صياغة خاصّة بحسب حاله، ومِن الصِّيَغ: (لي حال حياتي وحال أهليتي المعتبرة شرعاً ونظاماً الحق الكامل في التصرف في 75% من ريع الوقف، بالصرف منه عليّ وعلى أهل بيتي وشئوني الخاصة، وفيما قد يطرأ لي من حاجة أو أمر من أمور الدنيا، وما بقي فيصرف في وجوه البر، وهذه الصلاحية هي أيضاً للمولّى عليّ عند فقدي الأهلية المعتبرة شرعاً ونظاماً)، ويمكن أن يوقف ويشترط الاستفادة منه بالكامل حال حياته، فإذا توفي تولاه مجلس النظّار وَفق تفاصيل ما يُذكَر في صك الوقفية.

والصياغة الآتية أنسب – فيما يظهر – لإقناع الناس – التُّجّار ونحوهم – بالوقف: (لي حال حياتي وحال أهليتي المعتبرة شرعاً ونظاماً الحق الكامل في التصرف في ريع الوقف، بالصرف منه عليّ وعلى أهل بيتي وشئوني الخاصة، وفيما قد يطرأ لي من حاجة أو أمر من أمور الدنيا، وكذا إذا زالت الأهلية فيصرف عليَّ وعلى من أعوله من ريع الأوقاف جميع ما نحتاجه من نفقة وسكنى وعلاج ورعاية ومركوب وضيافة وخدمات ونحو ذلك، وكل ذلك حسب تقدير الناظر، وما بقي فيصرف في وجوه البر).

Banner at the bottom of the page

 

للتحميل أضغط على أيقونة التحميل

DownloadiconV2

انجازاتنا

شركاؤنا