14 ربيع الاول 1443


الخميس 21 اكتوبر 10 2021م

“مؤتمر المسؤولية الاجتماعية للشركات” يهدف لتعزيز النقاش

01/12/2014

althani.jpg

 

الاثنين 9 صفر 1436هـ 1 ديسمبر 2014م

تحظى جهود دولة قطر المتواصلة في مجال اعتماد أفضل الممارسات المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية للشركات بما يتوافق مع رؤية قطر الوطنية 2030 بدفعة قوية من خلال استضافة الدولة للدورة الثانية من مؤتمر المسؤولية الاجتماعية للشركات.

ويعد مؤتمر المسؤولية الاجتماعية للشركات في قطر 2014 الذى يفتتح غدا في فندق ماريوت ماركيز سيتى سنتر الدوحة حجر الأساس الأهم في مجال الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية للشركات في قطر.

ويقام المؤتمر برعاية رسمية من غرفة تجارة وصناعة قطر، ويناقش المساهمون من مختلف القطاعات مواضيع محورية تدور حول مسؤولية الشركات الاجتماعية. ويجمع المؤتمر على مدار أيامه الثلاثة رؤساء الشركات وكبار الشخصيات المجتمعية من قطر وشتى أنحاء المنطقة. وسيناقش المشاركون دور المسؤولية الاجتماعية للشركات في دعم الرؤية الوطنية في قطر 2030 والاستراتيجيات والخطوات الضرورية لتعزيز تعاون المساهمين ودفع تبنى المسؤولية الاجتماعية للشركات وضمان سلامة وحماية حقوق العاملين.

ويلقى سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة قطر كلمة افتتاحية توجيهية لتسليط الضوء على أبرز المواضيع والنقاط الرئيسية التي سيناقشها المؤتمر.

من جانبه، قال السيد ريمى روحانى مدير عام غرفة تجارة وصناعة قطر: “تدخل قطر المرحلة التالية من مسار المسؤولية الاجتماعية للشركات مع انتقال الشركات من مرحلة المسؤولية الاجتماعية للشركات في اطاريها الترويجي والخيرى الى الاضطلاع بالمسؤولية الاجتماعية للشركات بما يحقق فوائد دائمة وخدمات جليلة للمجتمع والاقتصاد. ويوجد الآن فهم أكبر لدور المسؤولية الاجتماعية للشركات في تحفيز نمو الشركة والمكانة الاجتماعية، وقد بدأت العديد من الشركات تنظر اليوم لهذه المسؤولية بوصفها أصولاً ملموسة تدرجها في ميزانيتها.

ويهدف مؤتمر المسؤولية الاجتماعية للشركات في قطر 2014 الى تعزيز النقاش والحوار حول الاستدامة من خلال توفير منصة تتيح للمساهمين الاجتماع ومشاركة أفضل الممارسات فيما بينها، ونأمل بأن يطرح المؤتمر أفكاراً ووجهات جديدة تساعد في الارتقاء بالبيئة العامة للمسؤولية الاجتماعية للشركات في قطر والعمل على مقاربتها على نحو أكبر مع الرؤية الوطنية 2030.”

وفى معرض تعليقه على أهمية التنمية المستدامة والرعاية الذهبية لشركة “قابكو” للمؤتمر، قال الدكتور محمد يوسف الملا نائب رئيس مجلس ادارة والرئيس التنفيذى لشركة قطر للبتروكيماويات: “نستمد القوة في عملنا من تماشى استراتيجيتنا مع رؤية قطر الوطنية 2030 ومن عملنا تحت مظلتها. ونحرص يومياً على ضمان مشاركتنا في تحويل هذه الرؤية الى حقيقة. وتعد التنمية المستدامة في صلب استراتيجيتنا لدورها الأساسي في تعزيز مكانة وتطور الشركة برمتها. وانطلاقاً من كوننا شركة قطرية مسؤولة فإننا نعى تماماً واجبنا في المساهمة بخدمة وطننا والمجتمع القطري ونعتبر ذلك جزءاً لا يتجزأ من المهام السامية المنوطة بعملنا.”

ويفتتح اليوم الأول من المؤتمر من خلال جلسة نقاشية تحمل عنوان “المسؤولية الاجتماعية للشركات — تخطى العمل الخيري”، ويتطرق الخبراء المشاركون الى دور المساهمين الأساسيين، مثل الحكومة والشركات والمنظمات غير الحكومية والجامعات والمجتمع، في تحقيق الأهداف المرجوة من المسؤولية الاجتماعية للشركات في قطر.

ومن بين أبرز المشاركين في المؤتمر عيسى المناعي المدير التنفيذي لمؤسسة “روتا”؛ وخالد عبد النور سيف الدين، رئيس حملة “كلنا” ومدير مركز حمد الدولى للتدريب؛ ومحمد حمودي المدير العام لشركة “سيسكو” وهاسميك خوري، رئيس المسؤولية الاجتماعية للشركات في بنك عودة، لبنان. فيما تتضمن الجلسة المسائية جلستين نقاشيتين موسعتين تحملان عنواني “تعزيز تعاون المساهمين” و”الرياضات والمسؤولية الاجتماعية للشركات”.

ويسلط اليوم الأول من المؤتمر الضوء على طيف واسع من أنواع المسؤولية الاجتماعية للشركات والتحديات التي تواجهها والفرص المتاحة أمامها. ومن أبرز المواضيع التي سيتم تداولها حقوق العمالة والعمال ودور الحكومة في تنظيم المسؤولية الاجتماعية للشركات لتوحيد الاستدامة بين مختلف الشركات والسعي لبناء التفوق في الاستدامة وتطبيق أفضل اجراءات المسؤولية الاجتماعية للشركات بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030 وغيرها.

ومن أبرز المتحدثين في اليوم الأول السيد يوسف بن أحمد الكواري الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية، ونعيم يزبك مدير شركة مايكروسوفت قطر، والعنود طالب الحنزاب، مدير الاستثمار الاجتماعي للشركات في شركة ديار القطرية، وهاسميك خوري، رئيس المسؤولية الاجتماعية للشركات في بنك عودة، لبنان، ومحمد حمودي المدير العام لشركة “سيسكو”، وسعادة السيدة ايوا بولانو سفيرة مملكة السويد في قطر وسيزار وازن مدير مكتب البعثات في جامعة قطر ومنى الخليفي مدير مركز الاستشارات العائلية.

وتختتم الجلسات بجلسة طاولة مستديرة تحمل عنوان “النجم الصاعد” بمشاركة مجموعة من الطلبة القطريين والخبراء الشباب. وتهدف الجلسة الى غرس ثقافة المسؤولية الاجتماعية للشركات بين جيل الشباب القطري، وتمتاز بانخراط المشاركين في جلسة تفاعلية حيوية لمناقشة مجموعة من المواضيع المتعلقة بماهية الدور الذى يلعبه الجيل الشاب في المسؤولية الاجتماعية للشركات وتسهيل مساهمتهم في تحقيق التنمية المستدامة في قطر.

وينطلق اليوم الثاني من المؤتمر بجلسة نقاشية تتناول الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، وتدار الجلسة بمشاركة أورانيا دايانزو مستشار وشريك العلاقات في منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف”وسمية المطوع، رئيس قسم التوعية وتنمية المجتمع في المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء) ومحمد العايد الرئيس التنفيذي لشبكة “تراكس”. ومن أبرز المتحدثين في اليوم الثاني من المؤتمر خالد عبدالنور سيف الدين مدير مركز حمد الدولي للتدريب رئيس حملة “كلنا”،وزينة العظمة مساعد نائب رئيس الاتصال والبحوث في جامعة قطر، ومحمد أبو جبارة مدير المسؤولية الاجتماعية للشركات فى شركة “شيل”، وكارين كامل الشريك الإداري في شركة بريدج ايجبت، وأليكس أماتو رئيس الاستدامة في مجلس قطر للمباني الخضراء — مؤسسة قطر، كيو تشيم ومحمد وسيم حمودة المختص الأول في خدمات الطلبة المالية قسم شؤون الطلاب في جامعة حمد بن خليفة.

فيما يخصص اليوم الثالث والأخير من المؤتمر لإقامة ورشات العمل.

يذكر أن مؤتمر المسؤولية الاجتماعية للشركات في قطر 2014 يقام في الفترة من 1 الى 3 ديسمبر ويحظى بدعم العديد من المنظمات الرئيسية في قطر، ومن أهم شركاء ورعاة المؤتمر غرفة تجارة وصناعة قطر وشركة الديار القطرية وشركة قطر للبتروكيماويات “قابكو” ومجموعة الفردان وشركة قطر للإضافات البترولية المحدودة “كفاك” والشركة العالمية مايكروسوفت.

وكان مؤتمر المسؤولية الاجتماعية للشركات قد أطلق في عام 2013 بهدف التنسيق بين مبادرات المسؤولية الاجتماعية للشركات من جهة ورؤية قطر الوطنية 2030 من جهة ثانية. ويوفر المؤتمر لخبراء المسؤولية الاجتماعية للشركات فرصة التواصل مع كبار المتخصصين في هذا المجال من مختلف أرجاء المنطقة.

المصدر: صحيفة بوابة الشرق القطرية .

انجازاتنا

شركاؤنا