مشاكل الأوقاف على طاولة الراجحي ومسؤولي الجمعية العلمية السعودية.

20/06/2016

 

 

.-الشريم-والراجحي-خلال-بحث-التعاون-في-مجالات-الاوقاف-799x603.jpg

 

الاثنين 15 رمضان 1437هـ الموافق 20 يونيو 2016م

 

 

اجتمع رئيس اللجنة الوطنية للأوقاف بمجلس الغرف السعودية بدر بن محمد الراجحي وعدد من أعضاء اللجنة برئيس الجمعية العلمية السعودية للأوقاف في جامعة أم القرى الدكتور سعود الشريم.

 

ودار خلال الاجتماع حوار حول العديد من الموضوعات في المجالات التي تصب في شؤون الأوقاف كالبحوث والدراسات وآلية تحديد واختيار الموضوعات التي يتم بحثها لتسهم في علاج كثير من المشكلات والعوائق التي تعاني منها الأوقاف ورصد النماذج والممارسات المتميزة في مجال الأوقاف على مستوى العالم وتقديمها للمهتمين للاطلاع عليها والاستفادة منها.

 

وقال بدر الراجحي رئيس لجنة الأوقاف انه تم خلال الاجتماع بحث موضوع عقد الندوات والمؤتمرات والورش المتخصصة في مجال الأوقاف والتي من شأنها الإسهام في تطويرها ووضع الحلول العملية للعوائق التي تواجه الأوقاف في مكة المكرمة والاتفاق على إيجاد برامج تدريبية مشتركة تستهدف الواقفين والنظار والعاملين في مجال الأوقاف لتأهيلهم وإكسابهم المهارات اللازمة التي من شأنها بناء قدراتهم وإطلاعهم على أحدث الممارسات في مجال الأوقاف مبينا أنه تم الاتفاق على توقيع مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون المشترك بين اللجنة والجمعية وتحديد أُطر التعاون الذي سينعكس أثره بشكل إيجابي على قطاع الأوقاف .

 

وبين الراجحي أن مثل هذه الجمعيات ستكون إضافة كبيرة للأوقاف نظرا لوجودها في إحدى الجامعات المتميزة وأيضاً لما تضمه من أعضاء في مجلس إدارتها من ذوي الاختصاص والخبرة في هذا المجال وعلى رأسهم فضيلة الشيخ د. سعود الشريم مبيناً اعتزازه بهذا التعاون لما فيه من إسهام في تنسيق الجهود وتوحيدها لخدمة هذا القطاع المهم وتعزيز مكانته.

 

وأفاد الراجحي أن اللجنة حرصت على عقد لقاء مشترك يهدف لبحث مجالات التعاون المشترك بين الجهتين انطلاقًا من الأهداف والغايات المشتركة بينهما .

 

من جانبه أبدى الشيخ الدكتورسعود الشريم سعادته بهذه الزيارة وهذه المبادرة التي ليست بغريبة على اللجنة والقائمين عليها الذين يبذلون جهوداً كبيرة في خدمة الأوقاف ونشر ثقافتها في المجتمع وتعزيز دورها الاقتصادي والتنموي مؤكداً أهمية وضرورة تكامل الجهود بين جميع الجهات ذات العلاقة مبدياً سعادته بالتعاون مع اللجنة الوطنية للأوقاف التي قدمت خدمات جليلة للأوقاف وبين أن هذا التعاون سيكون له أثره الإيجابي على القطاع في المدى القريب بإذن الله.

الجدير بالذكر أن اللجنة الوطنية للأوقاف تحرص على مد جسور التعاون والتنسيق والتكامل مع مختلف القطاعات التي لها علاقة بالأوقاف لتعزيز أواصر التعاون والتفاهم المشترك في القضايا ذات الاهتمام المشترك من أجل تطوير وتنمية قطاع الأوقاف الذي يعد أحد القطاعات الواعدة والصاعدة والتي تنمو بشكل مطرد، مما يؤكد أهمية تكامل الجهود وتوحيدها للوصول لرؤى ومقترحات استشرافية تمكن هذا القطاع وتعزز من إسهاماته التنموية وتعزيز أدواره المجتمعية.

 

المصدر : المواطن نت.

انجازاتنا

شركاؤنا