ملتقى الكويت الخير بدار العثمان

11/01/2014

السبت 10 ربيع الأول 1435هـ 11 يناير 2014م

نظم ملتقى الكويت الخيري ديوان الخير الثاني عشر بدار العثمان في منطقة الشعب وتم خلاله تقديم درع بصمة الخير لثلاثة من الجهات التي تعمل بمجال العمل الخيري رئيس لجنة العالم العربي في جمعية احياء التراث الاسلامي فهد الحسينان والثانية لمدير ادارة المتطوعين بجمعية الهلال الأحمر الكويتية د. مساعد راشد العنزي والبصمة الثالثة لمدير العلاقات العامة بدار العثمان عبدالله زكي العثمان وحضر الملتقى جمع من رجالات الكويت الذين يمثلون عدد من الجمعيات والمبرات الخيرية اضافة للمؤسسات الحكومية ومنها بيت الزكاة والأمانة العامة للأوقاف والهيئة العامة لشؤون القصر .

وبدأ الديوان بكلمة لرئيس مجلس ادارة دار العثمان المهندس عدنان العثمان الذي رحب بالحضور وأكد أن هذه الدار هي دار أهل الكويت ومفتوحة للجميع في كل وقت ويسعد أبناء المرحوم عبدالله العثمان بهذا التجمع الخيري والذي يقصد منه تنمية وتطوير العمل الخيري الكويتي الذي كان له ومازال شأنا في دول العالم أجمع وهذا لم يأتي من فراغ بل نتيجة وقفة مشرفة لرجالات الكويت منذ أكثر من نصف قرن فعملهم الخيري يشار اليه بالبنان وشهد له القاصي والداني وكان ذلك العمل سبب رئيسي في إعادة الكويت من المغتصب العراقي أبان الغزو البغيض فأكف الدعاء من الأرامل والأيتام والمحتاجين الذين كانوا يعيشون بفضل الله أولا ثم بتبرعات أهل الكويت الخيرين من الرجال والنساء وان استمرار تدفق هذا العمل أصبح أمانه في أعناق الكويتيين لاستمراره وعدم انقطاعه فلن ينقص مال من صدقه .

دعم المحتاجين

ومن جانبه أكد فهد الحسينان الحاصل على بصمة الخير للأعمال الخيرية التي تقوم بها جمعية احياء التراث الاسلامي ان الكويت تميزت بالعمل الخيري والتطوعي ودائما لها بصمة واضحة في أي عمل خيري في دول الخليج أو في العالم العربي والاسلامي على حد سواء ونحمد الله الذي جعل بصمة أهل الكويت بالعمل الخيري متميزة وشهد دعم الكويت للمحتاجين على لسان القاصي والداني وهذا فضل الله على الكويتيين وكما قال الحسن البصري ان من نعم الله عليكم حاجة الناس اليكم وهذه نعمه أن يكون الكويتي سبب في سد حاجة المحتاجين لنكون أحد مفاتيح الخير.

وقال الحسينان ان الانسان قد يتذمر بسبب كثرة مطالب المحتاجين وقد يشعر بالضيق ونستذكر حديث الرسول بقوله ما من عبد انعم الله عليه نعمه فأسبقها عليه ثم جعل حوائج الناس اليه فتذمر فقد عرض تلك النعمه للزوال بسبب تذمره ويحرمه منها خاصة وان صاحب الحاجة أعمى

وأوضح الحسينان مشاريع لجنة العالم العربي في جمعية احياء التراث الاسلامي في مخيمات اللاجئين السوريين في الاردن ولبنان وتقديم كافة المعونات الدوائية والبطانيات والغذاء لهم لسد جوعهم وحمايتهم من البرد الشديد خاصة أن أكثرهم يعيشون في أكواخ في سهل تهامه كأنهم في أفريقيا

عمل انساني

ومن جانبه اكد د. مساعد راشد العنزي الحاصل على بصمة الخير في جمعية الهلال الأحمر ان ادارة المتطوعين بالجمعية قامت في الشهور الأخيرة بعمل كبير لمساندة ودعم اللاجئيين السوريين في الدول المجاورة وهذه ادارة تعتمد في عملها على المتطوعين من الجنسين وان كنا نعاني في البداية كيفية تسجيل المتطوعين ووضعنا نظام لاستقبال المتطوع وادخاله في دوره مجانية لمدة اسبوعين يتعرف خلالها على دور الجمعية الانساني والقانون الدولي الانساني وكيفية التعامل مع ذوي الاعاقة اضافة الى دورة الاسعافات الاولية ولا نسعى للكم بقدر الكيف ويحصل المتطوع بعد الدورة على شهادة تقدير لاجتيازه الدوره ويمكنه الاستمرار في التطوع بأنشطة الجمعية المختلفة سواء في الداخل أو الخارج وهذا هدف عام للجمعية في توعية المجتمع بالعمل التطوعي وأسسه .

وأوضح العنزي انه مضى على عمله بالجمعية قرابة 24 عام ومستمرون في زيارات اسبوعية لدور الرعاية الاجتماعية ومستشفى الرازي وابن سيناء واللوكيمياء للذكور يوم وللاناث من المتطوعين يوم آخر يتم خلال الزيارة توزيع هدايا رمزية خاصة للمرضى الأجانب الذي لا توجد لديه أسرة في الكويت ليشعر أن العمل الخيري بالكويت له جهوده الواضحة داخل الكويت وهذا العمل له تأثير كبير في نفوس هؤلاء المرضى بسبب التواصل الاجتماعي والانساني وعدد كبير من المرضى يتجهون للجمعية بعد شفائهم يقدموا الشكر والثناء للمتطوعين بها ولدينا مشاريع مهمة بالكويت قمنا بالتعاون من خلاله مع برنامج الامم المتحدة الانمائي وشركة البترول الداعمة للمشروع وهو الحد من العنف الطلابي ونتمنى ان تتبناه جميع الجمعيات الخيرية والتعاونية بالبلاد وتعاونا مع وزارة التربية لاعطاء محاضرات توعوية في المدارس الثانوية نبين خلالها الفرق بين الجناية والجنحة وهذا جانب تثقيفي يجهله كثير من طلابنا

وأوضح العنزي أن جمعية الهلال الأحمر إستطاعت في الخمس شهور الاخيرة من توزيع 15 مليون خبزة على المحتاجين ووزعنا كوبونات لحفظ الكرامة الانسانية ونقوم بمراقبة الكوبونات في دول الجوار السوري ولدينا اليوم في ادارة المتطوعين 500 متطوع يتواصل المتطوع معنا في المشاركة في العمليات الخيرية والانسانية والجمعية تستقطب يوميا ثلاث متطوعين يستمر بعضهم بالعطاء قرابة 25 عام .

عمل متواصل

وبدوره شرح مدير العلاقات العامة بدار العثمان عبدالله زكي العثمان والحائز على بصمة الخير الثالثة تجربة دار العثمان بقوله ربما تكون خمس سنوات من العمل المتواصل لكنها امتداد أسري وتوارث لعمل الخير جيل بعد جيل في أسرة العثمان، وقد وضعت عنوانا لكلمتي واسميتها ‘ نعم ‘ ، يقول الله تعالى: (( وأما بنعمة ربك فحدث ))، فكل هذه الانجازات هي نعم أكرمنا الله بها وتفضل علينا.

واضاف ان من النعم التي أحاطت بنا نعمة الوقف ووصية الخير فالوصية امتداد للإنسان بعد وفاته واكمالا لما ابتدأه في حياته، وقد استمرت أعمال الخير التي ابتدأها جدي المرحوم عبدالله العثمان، ثم أكمل أبناءه من بعده تلك المسيرة بجهود كبيرة من العم نوري العثمان والعم عدنان العثمان، وقد تحققت الكثير من الانجازات في دار العثمان التي كان افتتاحها العائلي في ابريل 2009 والافتتاح الرسمي في يوليو 2010م.

وقال تهدف دار العثمان لخدمة الأسرة والمجتمع، وقد تعددت الأنشطة في الدار لتواكب روح العصر، فانطلاقا من مشروع افطار الصائم الذي يشارك فيه المتطوعين من أبناء العائلة كل عام، إلى دورة تحفيظ القرآن الكريم ومسابقة المرحوم عبدالله العثمان لحفظ القرآن الكريم، والتي تتكرر كل عام.

وقال العثمان من الأنشطة الرائدة التي تقوم بها الدار للأسرة جائزة التفوق العلمي لأبناء الأسرة لحثهم على النجاح والتفوق كل عام، وشغل أوقاتهم بالمفيد النافع لأنفسهم ووطنهم، بالاضافة للانشطة المختلفة من محاضرات تطوعية وأنشطة هادفة للاسرة ومن الاصدارات المهمة لدار العثمان كتاب مدرسة العثمان الذي يحكي تجربة مدرسة العثمان في التعليم منذ عام 1931م الى 1946م، وكذلك الديوان الشعري للمرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان، وكتيب عثمان هذا الزمان وهو عبارة عن سيرة مختصرة لعبدالله العثمان أما الاصدارات المجتمعية فهناك عدة اصدارات أولها الوحدة الوطنية بكلمات صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، تأليف د.عصام الفليج، والخطوبة للمقبلين على الزواج للدكتور راشد العليمي، كما تم اصدار كتاب خاص لفئة المكفوفين بلغة برايل من تأليفي وبرعاية دار العثمان بعنوان نبع الحياة.

واختتم العثمان حديثه بقوله هذه بعضا من الأنشطة التي نقوم بها في دار العثمان لخدمة العمل الخيري والأسرة والمجتمع، عسى ربي أن يتقبل ويقدرنا على حمل الرسالة وتوصيل الأمانة لكويت أفضل ومجتمع أفضل

تكريم بصمة الخير

وقبل نهاية الحفل قام المهندس عدنان العثمان والمحامي مبارك المطوع ومحمد الجلاهمة ممثل أمانة الأوقاف ونور بورحمه من هيئة شؤون القصر والمستشار عبدالعزيز البزيع وأسعد السند وعدنان المضاحكه المبرة الكويتية لرعاية الاسرة وفهد الدعي من جمعية احياء التراث ومحمود الفيلكاوي من جمعية فهد الاحمد الانسانية وجمال الشطي مدير عام لجنة التعريف بالاسلام وعبدالرحمن المطوع الامين المساعد بالرحمة العالمية لتكريم فهد الحسينان ومساعد العنزي وعبدالله زكي العثمان في بصمة الخير وقدمت جمعية الهلال الأحمر درع تذكاري لملتقى الكويت الخيري استلمه منسق عام الملتقى جمال النامي .

المصدر: صحيفة الآن الكويتية.

انجازاتنا

شركاؤنا