18 جماد اخر 1443


السبت 22 يناير 01 2022م

هل يمكن للوقف أن يكون له كراسات للمشاريع الوقفية

14/12/2020

 

Logo thbat

استشارات الاستثمار والأنظمة

(4)

هل يمكن للوقف أن يكون له كراسات للمشاريع الوقفية

أحد الموقفين لديه مشروع وقفي بتكلفة حوالي 20 مليونا، ويسأل: هل يمكن أن يعمل لهذا المشروع كراسات يقوم بشرائها المقاولون، ويُنفق مِن قيمتها على دعم المصاريف الإدارية للوقف؟

جواب/ هذا النظام مثل نظام المنافسات الحكومية؛ يتم عمل كراسة شاملة للمشروع، وتطرح للمنافسة العامة، ومن يرغب من الشركات والمقاولين الدخول في المنافسة أن يشتري كراسة المشروع، ويتم تقدير قيمة الكراسة بما يتناسب مع قيمة المشروع؛ فمثلا: إذا كان تقدير تكلفة المشروع ٢٠ مليونا، فيمكن تقدير قيمة الكراسة بين ٢٠ الى ٥٠ ألف ريال تُوْدَع في حساب المشروع. أما طريقة إنفاقها: فمجلس النظارة يحدّدها.

 أجاز مجمع الفقه الإسلامي، بقراره رقم: 77/4/85 استيفاء رسم الدخول أو قيمة دفتر الشروط بما لا يزيد عن القيمة الفعلية، كما أفتى فضيلة الشيخ ابن منيع حفظه الله بأنّه لا مانع مِن بيعه بأعلى نسبيًّا مِن تكاليفه الدفترية، كأن تكون قيمته بمئة ريال ويباع بألف؛ نظرًا للمصالح المعتبرة من وراء ذلك، نحو منع دخول المزايدة مَن ليس بأهلها أو مَن يريد الإضرار بها أو بأحد المزايدين فيها.

وذهب آخرون: إلى أن الجهة المنظِّمة للمناقصة هي التي عليها تحمُّل تكلفة إعداد دفتر الشروط، ولا يجوز لها أن تبيعه، ولا أن تسترد كلفته؛ لأنها المستفيدة منه، ومن كان له الغنم فعليه الغرم. ومع ذلك، فلا مانع من أن تأخذ تأمينًا قابلًا للرد ممن يطلبه.

والصحيح (والله أعلم): جواز بيع دفتر الشروط بما لا يزيد عن قيمته الفعلية، وفقًا لقرار مجمع الفقه الإسلامي المشار إليه سابقًا.

Banner at the bottom of the page

 

للتحميل أضغط على أيقونة التحميل

DownloadiconV2

انجازاتنا

شركاؤنا