وقف “محمد الراجحي”.. موقع إلكتروني للتغريدات الدينية

17/11/2014

 

الاثنين 24 محرم 1436هـ 17 نوفمبر 2014م

أُطلق موقع إلكتروني مخصص لبث التغريدات الدينية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” امتداداً لأوقاف الشيخ “محمد الراجحي” رحمه الله .

وفي التفاصيل، جاء ذلك انطلاقاً من حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عندما قال: إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له، رواه مسلم.

وتشمل المرحلة الأولى “التجريبية” التي بدأ يعمل بها الموقع على بث تغريدات تحمل آيات قرآنية عبر حساب الموقع على تويتر (malrajhiwaqf@)، على أن تشمل المراحل التي ستطلق خلال الأيام المقبلة على بث صور ومقاطع صوتية وفيديو دينية.

والموقع الذي خصص كـ”صدقة” للشيخ محمد الراجحي رحمه الله براً من أولاده، يتيح لزائريه التسجيل لكي تصل إليهم التغريدات الدينية التي يبثها الموقع والذي يمكن الاشتراك فيه بزيارة الرابط http://www.malrajhi-waqf.com/ .

وصرّح الأستاذ حمود الحبيب – الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة “ميتس” الشركة المشرفة على الموقع تقنياً، بأن شركة “ميتس” للتسويق والإعلان وتقنية المعلومات، ساهمت في هذا العمل كجزء من العمل الخيري التطوعي الذي تقدمه الشركة.

يُذكر أن الشيخ محمد عبد العزيز الراجحي انتقل إلى رحمة الله تعالى في شهر ذي القعدة من عام ١٤٣٣هـ، وهو من مؤسسي مصرف الراجحي مع أشقائه صالح وعبد الله وسليمان، وترأس مجلس الإدارة لمجموعة من الشركات والمؤسسات الخاصّة، كما أسهم في توطين التنمية ودعم مسيرة الاقتصاد الوطني.

وكان الشيخ الراجحي قد اهتم كثيراً خلال حياته بالعمل الخيري والإسهام فيه وتشجيع القائمين عليه وتبنى فلسفة خاصة في دعم العمل الخيري تنطلق من التركيز على حجم العائد على الاستثمار في كل عمل خيري يقوم بدعمه، وتأمين أوقاف لكل عمل خيري، كما حرص أن تكون هذه الأوقاف متخصصة في مجال واحد من مجالات العمل الخيري، وأن ترتبط بمجالس نظار مستقلة، وكان أول أوقاف أقامها هي مدارس تحفيظ القرآن الكريم في 1 من المحرم من العام 1413هـ كما أنشئ مجموعة من الأوقاف الخيرية الخاصة بمشاريع تزويج الشباب في مجموعة من مدن المملكة ومحافظاتها، وغيرها من الأعمال الخيرية.

المصدر: صحيفة سبق الالكترونية.

انجازاتنا

شركاؤنا