“الأوقاف” تدعم مرضى الفشل الكلوي بـ 1.5 مليون ريال

27/07/2016

الأربعاء 22 شوال 1437هـ الموافق 27 يوليو 2016م

قدمت الإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية دعما بقيمة تجاوزت 1.5 مليون ريال قطري لصالح مرضى غسيل الكلى بمستشفى حمد العام وذلك تنفيذا للحجة الوقفية المخصصة لمرضى الفشل الكلوي من خلال المصرف الوقفي للرعاية الصحية.

وقال الشيخ خالد بن محمد آل ثاني المدير العام للإدارة العامة للأوقاف في تصريح صحفي إنه تم تحويل المبلغ على شكل دفعات منذ مستهل عام 2016 الجاري حتى الآن، وذلك لصالح المستفيدين من المرضى المسجلين بالجهة المذكورة طبقا لشروط الواقفين الكرام.

وأوضح أن المصرف الوقفي للرعاية الصحية يهدف إلى دعم الجهات القائمة على توفير الخدمات الصحية ونشر الوعي الصحي بين أفراد المجتمع علاوة على المساهمة في تدريب الكوادر الوطنية العاملة في المجال الصحي وتوفير بعض الخدمات الصحية الخاصة للمرضى الذين ليس لهم من يدعمهم.

وأشار إلى أنه يتم رصد بعض جوانب احتياجات المجتمع من الرعاية الصحية ووضع البرامج المناسبة لتلبيتها، ورعاية المرضى المحتاجين من محدودي الدخل بالعلاج وتوفير الخدمات الصحية المناسبة لهم، والتعاون مع الجهات المختصة لعمل برامج مشتركة.

يشار إلى أن الإدارة العامة للأوقاف عملت على إيجاد وقفية استثمارية تدر ريعاً مستمراً ودائماً لصالح مرضى الفشل الكلوي من المقيمين المحتاجين بالدولة، وهي عبارة عن مجمع مكون من (12) فيلا بمساحة إجمالية قدرها (5309) أمتار مربعة, يعود ريعها لصالح مرضى الفشل الكلوي لتوفير الرعاية الصحية المثلى لهم، والمساهمة في تخفيف معاناتهم، وتوفير إعفاء كليّ أو جزئيّ من رسوم غسيل الكلى، وتسديد جزء من نفقات عمليات زراعة الكلى.

وتعمل إدارة المصارف الوقفية بالإدارة العامة للأوقاف على إعداد الدراسات اللازمة للمشاريع الوقفية الخيرية، وفقاً لاحتياجات المجتمع، وتحقيق شروط الواقفين، وفق الضوابط الشرعية علاوة على دراسة المشاريع الخيرية المقدمة من الجهات الأخرى بما يتناسب مع شروط الواقفين وأهداف المصارف الوقفية، وفق الضوابط الشرعية، وتقديم الرأي بشأنها للجهة المختصة بالوزارة وتسويق وعرض المشاريع الوقفية الخيرية على الراغبين في الوقف، واتخاذ الوسائل الكفيلة بالتواصل معهم.

المصدر: صحيفة بوابة الشرق القطرية .

انجازاتنا

شركاؤنا