الدوحة تستضيف منتدى قضايا الوقف الفقهية غداً

13/05/2013

alt

الاثنين 3 رجب 1434هـ 13 مايو 2013م

تحت رعاية معالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية تنطلق بعد غداً، الثلاثاء، بفندق الريتز كارلتون الدوحة فعاليات منتدى قضايا الوقف الفقهية السادس الذي يناقش عدداً من القضايا الوقفية المعاصرة بحضور ممثلين عن الجهات الوقفية في 15 دولة عربية وإسلامية ونخبة من العلماء والباحثين المختصين في قضايا الوقف.

ويعقد المنتدى بتنظيم من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالتعاون مع الأمانة العامة للأوقاف بدولة الكويت والمعهد الإسلامي للبحوث والتدريب عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية.

وفي مؤتمر صحفي عقد اليوم بوزارة الأوقاف أكد السيد عبد الله جعيثن الدوسري المدير العام للإدارة العامة للأوقاف أن أهمية المنتدى تكمن في كونه يناقش قضايا فقهية معاصرة ومستجدات شرعية في المجال الوقفي الذي كان له دور حضاري في بناء الأمة، موُضحاً أن المنتدى الذي يعقد تحت شعار “قضايا مستجدة وتأصيل شرعي” يناقش من خلال 11 ورقة عمل محورين رئيسيين الأول: إنهاء المدة في الوقف الخيري والثاني الاستفادة من صيغة الوقف في حل المنازعات الدولية.

وأوضح أن المحور الأول يتناول إنهاء المدة في الوقف الخيري المؤقت ووسائل الحفاظ عليه منعاً لإنهائه، فيما يناقش المحور الثاني موضوع الاستفادة من صيغة الوقف في حل المنازعات الدولية.. وقال ان هذه الصيغة قد تتيح الاشتراك في الانتفاع بالأصل المختلف في ملكيته باعتماد حبس الأصل وتسبيل المنفعة.

وأكد المدير العام للإدارة العامة للأوقاف أهمية الاستفادة من سعة الآراء الفقهية وتعددها والأحكام الشرعية والجدوى الاقتصادية في حل المنازعات عن طريق الوقف.

وقال: “في ظل التطور والتغير اللذين يشهدهما العالم اليوم كان لابد من من آراء فقهية معاصرة في قضايا الوقف”، مُضيفاً “الوقت الراهن يتطلب فكرا وقفيا متجددا ومؤصلا ونتمنى أن يغطي المنتدى هذه الجوانب”.

وأشار إلى أن العالم الإسلامي يحوي كنوزا وقفية لا تقدر بثمن لكنها تتطلب إعادة هيكلة وحسن إدارة ونظرة فقهية معاصرة لتحقيق التوازن والاستفادة من هذه الكنوز لتغطية جزء من احتياجات الأمة، مُنوهاً بأن حوالي 80 % من نفقات الإدارة العامة للأوقاف موجه للأنشطة التي تقوم بها الوزارة في مختلف المجالات الدعوية والعلمية.

دور متنام

وفي كلمتها بالمؤتمر الصحفي، أكدت السيدة كواكب عبدالرحمن الملحم مدير إدارة الدراسات والعلاقات الخارجية في الأمانة العامة للأوقاف بالكويت أن اختيار قطر لاستضافة المنتدى السادس ينسجم مع دورها المتنامي في خدمة العالم الإسلامي واهتمامها بقضايا الأمة والقفزات الكبيرة التي حققتها في مجال تطوير الأوقاف، مؤكدة أن لدولة قطر اليوم موقع الريادة عربياً وإسلامياً في مجال الوقف وحسن ادارته واستثماره وتطويره والتوعية به في المجتمع.

لا إلزامية في التوصيات

ورداً على سؤال من “الشرق” عن مصير التوصيات التي صدرت عن المنتديات السابقة قال السيد عبدالله الدوسري إن التوصيات الصادرة عن المنتديات الوقفية في الأغلب لا تكون ملزمة، ونحن نسعى لأن تكون التوصيات محل نظر وتطبيق من الأجهزة التنفيذية في مؤسسات الوقف، وأن تكون هناك لجنة أو جهة رقابية تتابع تنفيذ التوصيات.

المصدر: صحيفة بوابة الشرق

انجازاتنا

شركاؤنا