نادي المسؤولية الاجتماعية والتربية الخاصة يدشن مشروع (منشأة صديقة للمعوق)

25/05/2013

alt

السبت 15 رجب 1434هـ 25 مايو 2013م

دشن نادي المسؤولية الاجتماعية وقسم التربية الخاصة بجامعة الملك سعود مشروع ” منشأة صديقة للمعوق ” الذي يهدف إلى تقديم دراسات مجانية هندسية لعدد 500 منشأة من القطاع الحكومي والقطاع الخاص من أجل تحويلها من منشأة عادية إلى منشأة صديقة للمعوق ومهيأة لاستقبال المعوقين، وحضر حفل التدشين الأستاذ إبراهيم بن عبدالله المجلي وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية المساعد و د. طارق الريس عميد كلية التربية والدكتور سعود السهلي أمين عام الغرفة التجارية المكلف والأستاذ عبدالله المقيرن نائب رئيس مجلس المسؤولية الاجتماعية بالرياض والأستاذ عبدالله الهويمل وكيل وزارة الشؤون الإسلامية للشؤون الإدارية والفنية والأستاذ بندر الحكير نائب المدير التنفيذي في مجموعة الحكير والأستاذ خالد الفهيد مدير العلاقات العامة بجمعية الأطفال المعوقين والأستاذ سعد العزاز من وزارة المياه والكهرباء، وبرعاية بنك ساب رائد المسؤولية الاجتماعية .

وبدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم تلاها فهد المحيذيف من جمعية الأطفال المعوقين بعدها ألقى د. طارق الريس عميد كلية التربية كلمة بهذه المناسبة رحب فيها بجميع الحاضرين لتدشين هذا المشروع وأكد أن الفكرة كانت تدور في الأذهان منذ فترة طويلة واستطاع نادي المسؤولية أن يطبقها على أرض الواقع ، وأكد أن جامعة الملك سعود رائدة في مجال خدمة المجتمع وتسهم في وضع يدها في يد كل ما هو بناء للوطن والمواطن وقدم شكره لجميع شركاء البرنامج .

بعدها تم عرض فيلم عن فكرة مشروع ” منشأة صديقة للمعوق ” ومشاعر المعوقين قبل وبعد الاشتراك في هذا المشروع .

بعدها قدم المهندس محمد المنيع مدير عام شركة المنيع والعمران للاستشارات الهندسية عرضاً كاملاً حول آلية تطبيق المشروع وأخذ أحد الأسواق التجارية كمثال.

بعدها ألقى د. سعود السهلي الأمين العام المكلف في الغرفة التجارية كلمة رحب فيها بالجميع وشكر الجامعة ووزارة الشؤون الاجتماعية على إطلاق وتدشين هذا البرنامج كونه يسهم في خلق بيئة للمعوق والذي هو جزء لا يتجزأ من المجتمع .

بعدها تم توقيع الشراكات حيث وقع د. طارق الريس مع الغرفة التجارية مذكرة تفاهم حول تعميم البرنامج على جميع المنشآت التابعة لها من أجل تطبيقه ، كما تم التوقيع مع شركة المنيع والعمران للاستشارات الهندسية راعي الاستشارات الهندسية للبرنامج ، وثم التوقيع أيضاً مع مجموعة الحكير والتي مثلها الأستاذ بندر الحكير نائب المدير التنفيذي مذكرة تفاهم من أجل تطبيق المشروع في بعض منشآت المجموعة بعدها توجه الجميع لبرنامج جرب الكرسي التابع لجمعية الأطفال المعوقين .

بعدها تم تكريم الجهات الراعية والشريكة في البرنامج وتم تكريم بنك ساب رائد المسؤولية الاجتماعية وذلك لرعايته هذا المشروع.

وفي هذا الصدد أكد رئيس نادي المسؤولية الاجتماعية بجامعة الملك سعود ابراهيم المعطش أن البرنامج سيخدم عدداً كبيراً من المنشآت الحكومية والخاصة من أجل تحويلها إلى منشأة صديقة للمعوق والمشروع سيكون على مدار خمس سنوات بواقع مائة منشأة في كل سنة، وأضاف المعطش أن جامعة الملك سعود تدعم كل نشاط يصب في صالح المجتمع .

المصدر: صحيفة الرياض.

انجازاتنا

شركاؤنا