مؤسسة الأوقاف تدعم جهود استضافة «إكسبو 2020»

25/12/2012

alt

مؤسسة الأوقاف تدعم جهود استضافة «إكسبو 2020»

الثلاثاء 12 صفر 1434هـ 25 ديسمبر 2012م

أكد طيب الريس الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصَّر في دبي حرص المؤسسة على دعم جهود الدولة لاستضافة معرض إكسبو الدولي 2020 الحدث العالمي البارز الذي يمثل نقطة التقاء رئيسية للمجتمع الدولي، حيث يلتقى العالم لمناقشة قضايا الاقتصاد العالمي، والتنمية المستدامة، وسبل تحسين مستوى المعيشة للانسان في كافة أنحاء العالم.

وأشاد الريس بالجهود المميزة التي يبذلها المسؤولون في دبي للفوز باستضافة المعرض، معتبراً أن اختيار الدولة شعار «تواصل العقول .. وصنع المستقبل» عنواناً لحملة استضافة «معرض اكسبو الدولي 2020» في دبي هو بحد ذاته رسالة إنسانية تعزز مبدأ التواصل العالمي الذي يحتل حيزاً مهماً في عالمنا المعاصر، والذي غدا بحاجة إلى رؤية جديدة لتحقيق التنمية بالاعتماد على مفاهيم التعاون والعمل المشترك، إذ أن العمل الجماعي هو السبيل الأمثل لتحقيق التقدم لأي دولة أو مجتمع.

وأكد الريس أن الإمارات تمتلك البنية الغنية والمتطورة، والخبرة الكافية لاستضافة مثل هذه الأحداث الدولية التي تعمل على مد جسور التعاون والصداقة مع المجتمع الدولي وتعزز ترسيخ مكانتها كوجهة عالمية للتواصل والتعاون والحوار الحضاري البناء، حيث تتلاقى أهداف معرض إكسبو مع القيم الأصيلة التي تجسدها توجهات القيادة الرشيدة للدولة والتي تدعو دوماً إلى تضافر الجهود، والمشاركة بالمعرفة والكفاءات، والعمل على تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة، وتوثيق التعاون بين دول العالم سعياً إلى بناء مستقبل مشرق لأجيال الغد.

عمل جاد:

وأكد طيب الريس بالقول: «إن مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر لن تدخر جهداً للمساهمة في دعم جهود استضافة إكسبو 2020، حيث يعتبر الفوز باستضافة هذا الحدث العالمي ثمرة من ثمرات العمل الجاد والجهد الحثيث الذي يبذله أبناء الدولة لدعم عملية النهضة الشاملة التي تشهدها الإمارات بتوجيه وإرشاد من قيادتنا الرشيدة التي تضع المواطن والإنسان نصب عيناها للوصول به إلى أعلى مراتب المعرفة والتقدم الإنساني من خلال توفير البيئة الداعمة له، التي يتوافر فيها كل التجارب الخبرات المطلوبة للوصول إلى سبل العيش الكريم والتعايش المشترك «.

جهود مخلصة:

توجه طيب الريس بالشكر والامتنان للجنة العليا لاستضافة «معرض إكسبو الدولي 2020»، والمتمثلة بمعالي ريم الهاشمي وزيرة الدولة العضو المنتدب للجنة العليا لاستضافة المعرض، والمسؤولة عن الحملة الترويجية للملف الإماراتي، لجهودها المخلصة التي تعكس الوجه الحضاري المشرق للإمارات، متمنياً كل التوفيق والنجاح لجميع أعضاء اللجنة العليا في هذا المسعى الوطني.

وتعد مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر المرجع المعتمد للأوقاف في إمارة دبي والمخولة بالعناية بالقصر ومن في حكمهم (المحجور عليهم والأيتام) حيث تعمل وفق ضوابط وشروط الحوكمة والشفافية وتتميز بالمصداقية لدى المجتمع والواقفين والمؤسسات الحكومية والخاصة، كما تمارس أنشطتها من خلال إدارة كفؤة وموارد بشرية متخصصة يشكل العنصر البشري المواطن جزءاً كبيراً منها في ظل أنظمة وقوانين واضحة وتتميز بالشفافية وتقوم بتقديم التقارير للواقفين وأوصياء القصر.

المصدر: صحيفة البيان الاماراتية.

 

 

انجازاتنا

شركاؤنا