الوقف في دول الخليج يعيش فترة ذهبية

27/12/2010

 

يرى الشيخ سعد بن محمد المهنا رئيس محكمة القطيف أمين عام مؤسسة عبد الرحمن صالح الراجحي وعائلته الخيرية بالمملكة العربية السعودية أن الوقف في دول الخليج يعيش في فترة ذهبية داعياً إلى توثيق جميع التجارب الوقفية في هذه الدول حتى تسير عليها الأجيال القادمة بإذنه تعالى.
وقال الشيخ المهنا ـ الذي ترأس وفدا من مؤسسة عبد الرحمن صالح الراجحي وعائلته لزيارة دولة قطر ـ  اطلعت على التجربة الوقفية في دولة قطر وأرى أنها تدعو إلى الوقف بأسلوب رائد وتحيي سنة الوقف التي حض عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم.
ولفت المهنا إلى أهمية استثمار الإقبال الكبير على الوقف إلى التفكير في مشاريع وقفية كبيرة تفيد وتخدم ليس فقط المجتمعات التي ينشأ الوقف فيها بل تفيد وتنفع العالم الإسلامي.
أما السيد عبد الله بن جعيثن الدوسري مدير عام الإدارة العامة للأوقاف في قطر فتتطرق إلى الحملة التسويقية الأخيرة التي انطلقت في رمضان الفائت تحت شعار “بادر بوقفك وخلد ذكراك”.
وشرح الدوسري مشروع أدر وقفك وخلد ذكراك قائلاً: انطلق مشروع أدر وقفك بنفسك لتحقيق رغبة بعض الواقفين بإنشاء أوقاف تدار بواسطتهم وقد تم إطلاق هذا المشروع في عام 2009 وذلك بالتعاون بين الإدارة العامة للأوقاف والواقفين من خلال تقديم الخدمات الاستشارية والفنية والإدارية اللازمة لإدارة الوقف من خلال الواقفين أنفسهم.
يشار إلى أن مؤسسة عبد الرحمن بن صالح الراجحي وعائلته الخيرية هي امتداد لأعمال الخير التي كانت ومازالت تقدمها عائلة الشيخ عبد الرحمن بن صالح الراجحي للفقراء والمحتاجين منذ القدم، وفي عام 1428هـ 2007 م تم افتتاح مؤسسة عبد الرحمن بن صالح الراجحي وعائلته الخيرية ولكن تحت مسمى “مكتب عبد الرحمن بن صالح الراجحي وعائلته الخيري” والمكون من الشيخ عبد الرحمن بن صالح الراجحي وزوجته وأولاده البنين والبنات.

المصدر/ وقفنا

انجازاتنا

شركاؤنا