شركة ثبات لتطوير وإدارة الأوقاف

خدماتنا

الاستشارات
ادارة الأوقاف
صناديق العائلة
اثبات الأوقاف
الجمعة 15 ذو الحجة 1445 / 21-6-2024

الهلال والأوقاف توقعان مذكرة لبناء 10 مساجد في المنطقة الغربية بتكلفة 20 مليون درهم

alt

alt

 

الهلال والأوقاف توقعان مذكرة لبناء 10 مساجد في المنطقة الغربية بتكلفة 20 مليون درهم

 

الاربعاء 20 صفر1434هـ 2 يناير2012م

 

وقعت هيئة الهلال الأحمر والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف مذكرة تفاهم لإنشاء 10 مساجد في المنطقة الغربية تمولها الهلال بقيمة 20 مليون درهم وتشرف الأوقاف على عملية تنفيذها وذلك ضمن جهودهما لتعزيز شراكتهما المجتمعية لخدمة قطاعات واسعة من الجمهور المحلي .

 

حددت الاتفاقية آليات التنفيذ والتزامات الطرفين تجاه المشروع وتبلغ تكلفة المسجد الواحد نحو مليوني درهم.

 

وقع مذكرة التفاهم بمقر الهلال الأحمر أحمد حميد المزروعي رئيس مجلس إدارة الهيئة ومن جانب الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الدكتور حمدان مسلم المزروعي رئيس الهيئة، وذلك بحضور محمد يوسف محمد الفهيم نائب الأمين العام للخدمات المساندة في الهلال الأحمر والدكتور محمد مطر سالم الكعبي المدير العام للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ومحمد عبيد المزروعي المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية .

 

وفي كلمته خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بمناسبة توقيع مذكرة التفاهم قال أحمد حميد المزروعي إن هيئتنا الوطنية تستهل العام الميلادي الجديد بمبادرة حيوية تعزز جهودها التنموية والإنشائية على الساحة المحلية، وتحدث نقلة نوعية في مجالات الشراكة القائمة مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، حيث تمول هيئة الهلال الأحمر مشروع إنشاء 10 مساجد في المنطقة الغربية بقيمة 20 مليون درهم، وتشرف الأوقاف على عملية التنفيذ خلال مراحلها المختلفة .

 

وأكد أن هذا المشروع الحضاري يأتي تعزيزا لمشاريع التنمية والتطوير التي تشهدها مدن المنطقة الغربية كافة والتي يقودها ويشرف عليها بنفسه سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر، وذلك انطلاقاً من حرص سموه على توفير سبل الراحة والعيش الكريم والخدمات الأساسية لسكان المنطقة، مشيراً إلى أن هيئة الهلال الأحمر لن تدخر وسعاً في سبيل تحقيق هذه الغايات النبيلة لقيادتنا الرشيدة .

 

وأكد أن مشاريع الوقف الخيري تمثل الركيزة الأساسية التي تأسس عليها صرح الدولة الخيري والإنساني حيث كان الوقف الخيري وسيظل رافدا مهما لتعزيز مسيرة الخير والعطاء التي تشهدها الدولة والتي أرسى قواعدها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ويسير عليها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وأشاد بمبادرات كبار المحسنين في مجال الوقف الخيري .

 

من جانبه، أكد الدكتور حمدان مسلم المزروعي أن القيادة الرشيدة للدولة اهتمت مبكراً بالمساجد ورسالتها في المجتمع وبمشاريع الوقف الخيري وتعظيم سنة الوقف، لذلك عملت على حشد تأييد الخيرين للمشاريع الوقفية وساندت مبادراتهم وعززتها وعملت على نشر المبادئ التي تحث على الاستثمار في هذا الجانب الخيري وفقا لتعاليم الشرع وتحقيق مقاصده في التكافل والتراحم بين أفراد المجتمع، مشدداً على أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كان أول من أقام عمارة وقفية في أبوظبي .

 

وأضاف أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة يدعمان باستمرار ويتابعان شؤون المساجد بالدولة، وقال المزروعي إن الهيئة ستظل جسراً للتواصل بين المحسنين واحتياجات الساحة المحلية من المشاريع الخيرية، وطريقاً دالاً على الخير وهاديا إلى تبني مشاريع الوقف الخيري، وأعرب عن تقديره للثقة الغالية التي يوليها المحسنون للهيئة عبر مساندتهم الدائمة لبرامجها ومشاريعها ودعمهم لأنشطتها .

 

وأشاد رئيس الهيئة بدور هيئة الهلال الأحمر بقيادة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان رئيس الهيئة، في عمارة بيوت الله داخل الدولة وتعزيز حملة “مساجدنا من مظاهر حضارتنا” التي كانت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف قد أطلقتها على مستوى الدولة، وحشد الدعم والتأييد لمشروع “مفحص القطاة” للمشاركة في بناء المساجد ورعايتها .

 

وقال إن الهلال الأحمر تعد من أكبر الداعمين والمساندين لخطط وبرامج الشؤون الإسلامية والأوقاف .

 

وعقب توقيع مذكرة التفاهم أجاب رئيس مجلس إدارة الهلال ورئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف عن أسئلة الصحفيين الخاصة بالشراكة القائمة بين الجانبين .

 

ووصف الدكتور حمدان مسلم المزروعي الهلال الأحمر بأنها الذراع الإنسانية للهيئة العامة للشؤون الاسلامية والأوقاف، وأنها تنفذ العديد من مشاريع الوقف التي تمولها الهلال وفق تبرعات المحسنين وتوجهاتهم .

 

وأوضح أنه سيتم وفق خطة الهيئة خلال العام الحالي 2013 بناء ما لا يقل عن مئة مسجد سيتم الاعلان عن توقيت بنائها في الموعد المناسب، مشيراً إلى أن المحسن الذي يتبرع ببناء مسجد عادة ما يحدد المكان الذي يمكن أن يبنى عليه .

 

من جانبه، قال أحمد حميد المزروعي رئيس مجلس إدارة الهلال إن تكلفة بناء المساجد العشرة في المنطقة الغربية، هي من أموال المحسنين في المنطقة الذين طلبوا بناء هذه المساجد فيها بالتنسيق مع الأوقاف .

 

المصدر: صحيفة الخليج الاماراتية.

http://www.alkhaleej.ae/portal/98a6a953-7ec6-4682-a391-bebd038a7694.aspx