تحصيل 100 مليون ريال مساهمة رجال الأعمال في صندوق «الوقف»

10/04/2013

الأربعاء 29 جمادى الأولى 1434هـ 10 آبريل 2013م

نيابة عن الأمير خالد الفيصل، أمير منطقة مكة المكرمة، افتتح أمس الأمير مشعل بن ماجد، محافظ جدة، أعمال المنتدى السعودي للمسؤولية الاجتماعية للشركات في دورته الثالثة، الذي تنظمه غرفة جدة، وسط حضور فاق 500 مشارك من مختلف الجهات والمؤسسات وشركات القطاع الخاص.

وفي كلمته خلال المنتدى، قال صالح كامل رئيس مجلس غرفة جدة، بدأنا “نلتقي وإيّاكم اليوم ويحدونا الأمل في أن يستكمل المنتدى ما بدأه منذ دورته الأولى، التي عقدت منذ عامين، حيث شكّل هذا الحدث وقتها ومنذ عامه الأول منبرا لإطلاق المبادرات الوطنية التي تصبّ في خدمة التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المملكة”.

وأوضح، أنه تم تحصيل مساهمة رجال الأعمال السعوديين الموقعين على وثيقة الوقف الخاص بالمنشآت الصغيرة والأسر المنتجة، في صندوق الوقف المعلن عنه في الدورة السابقة، بقيمة 100 مليون ريال، وساهم فيه كبار رجال الأعمال وممثلي عدد من الشركات السعودية.

وأضاف، “وضعنا خطة لاستثمار هذه الأموال في مشاريع رئيسية، على أن يتم استخدام العائد على هذه الاستثمارات في تقديم التمويل للمنشآت الصغيرة والأسر المنتجة”.

وذكر كامل في كلمته، “نلاحظ نوعا من المقاطعة في بعض الدول للشركات التي لا تقدم برامج مسؤولية اجتماعية وتلتزم تنفيذها، حتى أن عديدا من المستثمرين لم تعد أولوياتهم محصورة في الجانب المادي كعائدات على استثماراتهم، بل أصبحت أيضا في مدى فائدة هذه الاستثمارات تجاه المجتمع على اختلاف طبقاته.

وأضاف، هذا مؤشر بحدّ ذاته يحثّنا جميعا، خصوصا كقطاع خاص لندرك أهمية تنمية وتعزيز الأنشطة والبرامج الخادمة لمجتمعنا الذي لم يبخل علينا يوما، ونحن أمامه في الوقت الحاضر لدينا واجبات جمّة، فتعالوا معًا جميعًا نقوم بإعداد تصوّراتنا ومرئياتنا لوضع آليات محددة لتطبيق المسؤولية الاجتماعية”.

وطالب كامل، الوزارات المعنية بالمساعدة في وضع ميثاق للمسؤولية الاجتماعية للشركات يتم تطبيق بنوده في مختلف الشركات، ويحكم البرامج واللوائح التنظيمية للمسؤولية الاجتماعية للشركات”.

من جانبه قال فيصل أبو زكي نائب الرئيس التنفيذي في مجموعة الاقتصاد والأعمال، إن منتدى هذا العام يأتي وسط مشاركة واسعة تشهد على عمق التزام المجتمع السعودي واهتمامه بهذه القضية التنموية والاجتماعية المهمة، مضيفا “بات يعتبر المنتدى نموذجاً لأنه بني على حاجات المجتمع السعودي وصُمِّم بما يخدم أغراض تقدمه وتنميته”.

وأضاف، “من المفيد الاطلاع على التجارب الخارجية في ممارسة المسؤولية الاجتماعية للشركات”، مشيرا إلى أن المؤسسات السعودية بات لها خبرتها وتجاربها في حقل المسؤولية الاجتماعية، وهي تجارب لها قيمتها، لأنها ليست مستنسخة بالضرورة من تجارب الآخرين، ولأنها تجارب تتوافق بصورة أفضل مع قيم المجتمع السعودي”.

فيما قال أحمد الحمدان رئيس مركز جدة للمسؤولية الاجتماعية المستشار “نحن على قناعة بأنه بتوحيد الجهود يمكن أن ننجز الكثير، وأن تكون مبادراتنا وخطواتنا أكثر فاعلية وأسرع استجابة لمتطلبات التنمية، خصوصاً أن هنالك عديدا من القضايا الملحة على الصعيد الاجتماعي.

وأضاف، “لا يخفى عليكم أن موضوع المسؤولية الاجتماعية للشركات بات يرتدي أهمية بارزة في عالم الاقتصاد والأعمال وفي استراتيجية الشركات والمؤسسات لما له من آثار كبيرة على المجتمع، ما جعل منه ضرورة ملحة تقتضيها معطيات الواقع الراهن وخصوصاً في ظل المستجدات الحاصلة من حولنا”.

بعدها، قام أمين عام غرفة جدة عدنان مندورة بالإعلان عن الشركات الفائزة بجائزة المسؤولية الاجتماعية للشركات، ففاز البنك الأهلي بالجائزة السعودية للمسؤولية الاجتماعية للشركات عن فئة دعم روّاد الأعمال والأسر المنتجة، وتسلم الجائزة المهندس محمود التركستاني، نائب الرئيس ورئيس دائرة المسؤولية الاجتماعية.

وفازت شركة العزيزية بنده المتحدة بالجائزة السعودية للمسؤولية الاجتماعية للشركات عن فئة العمل الاجتماعي، وتحديدا برامجها المتخصصة بدعم ذوي الاحتياجات الخاصة، وتسلم الجائزة موفق منصور جمال، الرئيس التنفيذي وطارق محمد إسماعيل، مدير إدارة العلاقات العامة والمسؤولية الاجتماعية.

وفاز مصرف الراجحي بالجائزة السعودية للمسؤولية الاجتماعية للشركات لدوره في دعم التعليم، وتسلم الجائزة يوسف الشعيبي، مدير إدارة خدمة المجتمع.

في حين فاز مستشفى الدكتور سليمان فقيه بالجائزة السعودية للمسؤولية الاجتماعية للشركات عن البيئة الداخلية للعمل، وتسلم الجائزة عمّار فقيه، نائب الرئيس.

المصدر: صحيفة الاقتصادية

انجازاتنا

شركاؤنا