أوقاف الراجحي تتبرع ب5 ملايين ريال لإغاثة متضرري فيضانات باكستان

08/09/2010

 

أعلنت إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي عن تبرعها بمبلغ خمسة ملايين ريال مساهمة منها في حملة الخير لإغاثة المتضررين من أبناء الشعب الباكستاني الشقيق وإعادة إعمار ما دمره الفيضان الذي ضرب باكستان مؤخراً، وسيخصص هذا التبرع لمشروعات تنموية وإغاثية بالتنسيق مع اللجنة السعودية العليا لدعم المتضررين في باكستان. وأوضح عبدالسلام الراجحي الأمين العام لإدارة الأوقاف أن هذا التبرع يأتي استجابة لنداء خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله الذي وجه بإطلاق هذه الحملة المباركة، والتي كان لبلادنا المعطاءة ولقيادتنا الرشيدة الأسبقية في المبادرة لنجدة إخوانهم في باكستان، وهذا أمر معتاد من مملكة الإنسانية والخير والعطاء في الوقوف مع المسلمين في مختلف قارات العالم في الأزمات والكوارث. وأضاف ان هذا التبرع يأتي أيضاً ضمن سلسلة مباركة وإسهامات سابقة لإدارة الأوقاف في الأزمات والكوارث المتنوعة التي تعرض لها المسلمون في دول مختلفة؛ حيث سبق لإدارة الأوقاف أن تبرعت لانتفاضة الأقصى عام 1423ه بكفالة مئات من الأسر الفلسطينية، كما قدمت مبلغ خمسة ملايين ريال لإغاثة المتضررين من المد البحري “تسونامي” عام 1425ه، وتبرعت بمبلغ مماثل لإخواننا في باكستان بعد زلزال عام 1426ه، وحين تعرض قطاع غزة في فلسطين للعدوان الإسرائيلي عام 1430ه قدمت إدارة الأوقاف مبلغ خمسة ملايين ريال. وبين أن هذه التبرعات المتنوعة تأتي ضمن أعمال إدارة الأوقاف التي تسعى دائماً للمساهمة في كل الجهود الخيرة للوقوف مع إخواننا المسلمين ومساعدتهم وإعانتهم على مواجهة ظروفهم الصعبة والاستثنائية التي يعيشونها والتخفيف من آلامهم ومعاناتهم الإنسانية

المصدر/ جريدة الرياض

انجازاتنا

شركاؤنا