21 ربيع الاول 1443


الأربعاء 27 اكتوبر 10 2021م

د. أبا الخيل والشيخ محمد بن دايل يوقعان عقد إنشاء كرسي الشيخ راشد بن دايل لدراسات الأوقاف

26/01/2011

 

وقع مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الأستاذ الدكتور سليمان أبا الخيل بعد ظهر امس الثلاثاء في مكتبه عقد إنشاء كرسي الشيخ راشد بن دايل لدراسات الأوقاف وبتمويل من أبناء الشيخ راشد بن محمد بن دايل يرحمه الله .

ونوه مدير الجامعة أن تخصيص الأوقاف للإنفاق في أوجه الخير أحد أهم القربات إلى الله لما توفره العائدات المالية للأوقاف من مصادر يمكن استثمارها في أوجه خير متعددة، تنعكس آثارها على المجتمع، كما ينتظر أن يخدم الكرسي الأوقاف ويمنحها العناية والاهتمام من خلال الدراسات التي تفيد مجال الأوقاف سواء داخل الجامعة أو خارجها لتكون مرجعا.

وبين الدكتور أبا الخيل أن توقيع الكرسي سيعطي صورة حقيقية عن هذه الجامعة التي تجمع بين أصالة المعاني ومعاصرة الاستفادة من تقنيات العصر، وذلك من خلال المساهمة الفاعلة في توفير بيئة بحثية، واستشارية وتدريبية ذات جودة عالية، تستقطب أفضل الكفاءات وتفيد من خبراتها للعمل على تطوير العمل في مجال الأوقاف.

من جانبه، عبر الأستاذ محمد بن راشد بن دايل عن سعادته بتوقيع عقد إنشاء كرسي الأوقاف مع الجامعة وقال: الكرسي هو صدقة جارية لوالدنا رحمه الله.

وأضاف: إن جامعة الإمام هي منبر للعلم والابحاث والمعرفة وكذلك أعمال الخير في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين والذي تسارعت فيه وتيرة النمو وأصبحت المؤسسات باختلافها تسابق الزمن لتحقيق أهدافها ومن أبرز تلك القطاعات قطاع التعليم الجامعي والبحث العلمي.

وتطرق لدور الجامعة وما حققته من إنجازات وقفزات في ظل الرؤية الثاقبة لمعالي مديرها ونوه أن المساهمة في انشاء الكرسي جاء متوافقاً مع رغبة أبناء وبنات الشيخ راشد بن محمد بن دايل يرحمه الله الأكيدة في دعم البحث العلمي والذي من شأنه أن يعود بالنفع والفائدة على جميع المسلمين في كافة بقاع المعمورة، وبين أن الكرسي يأتي سعياً من الجامعة في الإسهام في الجهود المبذولة لتعزيز مكانة الوقف في المجتمع السعودي والإسلامي، وكذلك ما يمكن أن يسهم به الكرسي في تطوير أداء المؤسسات المتخصصة في الأوقاف للرقي بما تقدمه من خدمات.

المصدر/ جريدة الرياض

انجازاتنا

شركاؤنا