وقف أرض بقيمة 10 ملايين ريال لمشروع «مركز مكة للأمراض المزمنة»

23/04/2011

 

احتفت مكة المكرمة بتدشين اول مركز خيري لعلاج الأمراض المزمنة التابع للجمعية الخيرية لرعاية المصابين بالأمراض المزمنة بالعاصمة المقدسة “شفاء” والذي يُعد أول مركز خيري من نوعه في المملكة يهدف لتقديم خدمات طبية ذات جودة عالية المستوى لفقراء المرضى المصابين بالأمراض المزمنة في بلد الله الحرام.

حيث كشفت الجمعية في الحفل الذي حضره مدير عام الشؤون الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة الأستاذ عبدالله بن أحمد آل طاوي نيابة عن معالي وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين عن التكلفة التقديرية لتجهيز وتشغيل المركز لعام واحد بقيمة 5 ملايين و750 ألف ريال، منها 3 ملايين ريال لتجهيز المركز بأحدث وأفضل التجهيزات الطبية.

وأعلن الدكتور خالد بن عبدالله طيب رئيس مجلس إدارة جمعية “شفاء” عن وقف أرض بمساحة 2300 متر مربع على الدائري بقيمة تجاوزت 10 ملايين ريال مقدمة من الشيخ يوسف بن عوض الأحمدي رئيس مجلس إدارة شركة الأفكار السعودية للتنمية.

كان الحفل قد بدأ بتلاوة من القرآن الكريم، ثم النشيد الوطني، ثم مقطوعة إنشادية بعنوان “موطني”.

وخلال الحفل ألقى الدكتور خالد بن عبدالله طيب رئيس مجلس إدارة جمعية “شفاء” كلمة رحب فيها بجميع الحضور بمناسبة افتتاح هذا المركز الطبي الخيري لرعاية المرضى الفقراء المصابين بالأمراض المزمنة في بلد الله الحرام، مشيراً إلى أن هذا الحلم تحقق بعد 4 سنوات من العمل المتواصل بعد الإعلان عن المشروع، مبيناً بأن هذا المركز يمثل المرحلة الأولى من الحلم الأكبر لبناء مركز مكة للأمراض المزمنة والذي سيعمل مجلس إدارة الجمعية على إنشائه خلال الأربع سنوات القادمة بإذن الله تعالى.

واختتم الحفل بكلمة مدير عام الشؤون الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة الأستاذ عبدالله بن أحمد آل طاوي أكد فيها الدعم الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين لدعم العمل الخيري في بلادنا الغالية، مؤكداً بأننا نلمس هذا الاهتمام دوماً وما أدل من ذلك الدعم المقدم للجمعيات الخيرية في القرارات الملكية الأخيرة والتي شملت كافة القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والصحية والتعليمية والأمنية والدينية.

وأعرب عن سعادته بهذه الخطوة التي خطتها جمعية شفاء في إيجاد هذا المركز الذي يعتبر الأول من نوعه لاسيما أنه يحمل رسالة غالية وهي مساعدة المصابين بالأمراض المزمنة، مهنئاً الجمعية على هذا النجاح في تحويل الحلم إلى حقيقة. وفي ختام الحفل تم تكريم راعي الحفل والرعاة والداعمين.

احتفت مكة المكرمة بتدشين اول مركز خيري لعلاج الأمراض المزمنة التابع للجمعية الخيرية لرعاية المصابين بالأمراض المزمنة بالعاصمة المقدسة “شفاء” والذي يُعد أول مركز خيري من نوعه في المملكة يهدف لتقديم خدمات طبية ذات جودة عالية المستوى لفقراء المرضى المصابين بالأمراض المزمنة في بلد الله الحرام.

حيث كشفت الجمعية في الحفل الذي حضره مدير عام الشؤون الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة الأستاذ عبدالله بن أحمد آل طاوي نيابة عن معالي وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين عن التكلفة التقديرية لتجهيز وتشغيل المركز لعام واحد بقيمة 5 ملايين و750 ألف ريال، منها 3 ملايين ريال لتجهيز المركز بأحدث وأفضل التجهيزات الطبية.

وأعلن الدكتور خالد بن عبدالله طيب رئيس مجلس إدارة جمعية “شفاء” عن وقف أرض بمساحة 2300 متر مربع على الدائري بقيمة تجاوزت 10 ملايين ريال مقدمة من الشيخ يوسف بن عوض الأحمدي رئيس مجلس إدارة شركة الأفكار السعودية للتنمية.

كان الحفل قد بدأ بتلاوة من القرآن الكريم، ثم النشيد الوطني، ثم مقطوعة إنشادية بعنوان “موطني”.

وخلال الحفل ألقى الدكتور خالد بن عبدالله طيب رئيس مجلس إدارة جمعية “شفاء” كلمة رحب فيها بجميع الحضور بمناسبة افتتاح هذا المركز الطبي الخيري لرعاية المرضى الفقراء المصابين بالأمراض المزمنة في بلد الله الحرام، مشيراً إلى أن هذا الحلم تحقق بعد 4 سنوات من العمل المتواصل بعد الإعلان عن المشروع، مبيناً بأن هذا المركز يمثل المرحلة الأولى من الحلم الأكبر لبناء مركز مكة للأمراض المزمنة والذي سيعمل مجلس إدارة الجمعية على إنشائه خلال الأربع سنوات القادمة بإذن الله تعالى.

واختتم الحفل بكلمة مدير عام الشؤون الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة الأستاذ عبدالله بن أحمد آل طاوي أكد فيها الدعم الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين لدعم العمل الخيري في بلادنا الغالية، مؤكداً بأننا نلمس هذا الاهتمام دوماً وما أدل من ذلك الدعم المقدم للجمعيات الخيرية في القرارات الملكية الأخيرة والتي شملت كافة القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والصحية والتعليمية والأمنية والدينية.

وأعرب عن سعادته بهذه الخطوة التي خطتها جمعية شفاء في إيجاد هذا المركز الذي يعتبر الأول من نوعه لاسيما أنه يحمل رسالة غالية وهي مساعدة المصابين بالأمراض المزمنة، مهنئاً الجمعية على هذا النجاح في تحويل الحلم إلى حقيقة. وفي ختام الحفل تم تكريم راعي الحفل والرعاة والداعمين.


المصدر/ جريدة الرياض

انجازاتنا

شركاؤنا